إقتداءً بتجربة تموين ولاية البليدة

أسدى كمال رزيق، وزير التجارة، تعليمات للمدراء الولائيين والجهويين للتجارة لولاية سطيف وللولايات المجاورة بضمان تموين السوق، بعد فرض الحجر الجزئي على 18 بلدية من الولاية لمجابهة وباء كورونا.

كشفت وزارة التجارة، في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، عن ترأس وزير القطاع لاجتماع طارئ مساء يوم الثلاثاء 07 جويلية 2020 على الساعة 18:30 بمقر الوزارة بتقنية التحاضر المرئي عن بعد، لكل من المدير الجهوي والمدير لناحية سطيف والمدير الولائي لولاية سطيف ومدراء التجارة للولايات المجاورة، وأضاف البيان أن هذا الاجتماع جاء بعد قرار والي الولاية فرض الحجر الجزئي على عدة بلديات من الولاية، الذي يدوم 15 يوما ابتداء من أمس مما استوجب وزارة التجارة اتخاذ جملة من الإجراءات الخاصة بضمان تموين السوق في هذه الفترة وفق إجراءات الحجر الصحي، وأعطى رزيق تعليماته فيما يخص تنظيم وتموين الأسواق مرتكزا على نجاح تجربة تموين ولاية البليدة، بعد فرض الحجر الصحي الكلي عليها في الأشهر الماضية، مقدما تعليماته باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لكل موظفي القطاع بالولاية أثناء تأدية مهامهم خاصة في هذا الظرف الصحي، كما كلف الوزير مدراء التجارة للولايات المجاورة لولاية سطيف بالتكفل بمتابعة عمليات التموين والرقابة للبلديات المجاورة لولاياتهم قصد تخفيف الضغط على مركز الولاية وطالب مدراء التجارة للولايات الأخرى بمساعدة ولاية بتنظيم قوافل تضامنية توضع تحت تصرف والي ولاية سطيف.

للإشارة أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، عن قرار فرض الحجر الصحي الجزئي بولاية سطيف على مستوى 18 بلدية من الساعة الواحدة زوالا 13.00 إلى غاية الساعة الخامسة 5 صباحا، لمدة 15 يوما ابتداء من أمس 8 جويلية 2020 وهذا في إطار تدعيم التدابير الوقائية ضد انتشار “كوفيد-19”.

جمال.ز