عمليات مراقبة المذابح لاقت استحسان المواطنين

جنَّدت مصالح المفتشية البيطرية لولاية تبسة طيلة اليوم الأول والثاني لعيد الأضحى المبارك، 44 طبيب بيطري وتقني للعمل على مراقبة المذابح البلدية والخاصة، حيث تنقل البياطرة في الساعات الأولى للتفتيش الصحي والمراقبة الصحية لعمليات ذبح الأضاحي في ظل الالتزام بالاجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا، كما قدم البياطرة المناوبين إرشادات ونصائح للعاملين بالمذابح تحثهم بضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي وإحترام شروط النظافة أثناء القيام بعملية الذبح، مع تقديم توجيهات خاصة بعمليات الذبح و سلامة الأضاحي، وفي ذات السّياق تم تسخير فرق بيطرية متنقلة جابت مختلف الأحياء والتجمعات السكنية الكبرى بإقليم الولاية، كما شارك في الحملة بياطرة خواص تطوعوا لمراقبة نقاط الذبح على مستوى أحيائهم ولاقت العملية استحسانا من طرف المواطنين بعد أن كانوا متخوفين، خاصة في هذه الظروف الخاصة التي تمر بها البلاد نتيجة تفشي فيروس كورونا.

مصباحي هارون