أكدت مصادر من ولاية بومرداس أن هذه الأخيرة لم تدرج أي عملية توزيع للسكن في إطار اكبر عملية توزيع للسكن المقررة في الفاتح من نوفمبر الداخل احياء للذكرى 64 لاندلاع الثورة المجيدة والتي سيتم توزيع فيها 80 ألف وحدة سكنية عبر ربوع الوطن، عدا ربما اعانات البناء الريفي.

بينما تم تاجيل عملية تسليم مفاتيح السكنات لمشروع 400 سكن ترقوي مدعم الصبليار التي كانت مقررة في الفاتح من نوفمبر لأسباب عدة وبذلك تتأجل الفرحة للمكتتبين الذين كانوا ينتظرون ادخال الفرحة على قلوبهم بعد 6 سنوات من الانتظار وقد تم تأجيلها إلى غاية 11 ديسمبر القادم.