أكد وزير الصحة والسكان والمستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، على ضرورة تنظيف الأيدي للحد من انتشار فيروس كورونا.
وأوضح الوزير، أن الممارسة السيئة في تنظيف الأيدي، يخلق تكلفة، يصعب على المريض تحملها ويشكل عبء مالي على المنظومة الصحية.
وأضاف الوزير، أن “رغم بساطة وفعالية تنظيف الأيدي، إلا أنه يعتبر تدبيرا وقائيا للحد من العدوى وتعزيز سلامة المرضى.
وشدد وزير الصحة، على ضرورة، التطبيق الصارم لجميع البرتوكولات المعمول بها، المتعلقة بنظافة الأيادي لاحتواء كوفيد 19.
ودعا بن بوزيد، مهنيي الصحة إلى التجنّد أكثر لتكثيف الجهود لمكافحة العدوى المرتطبة بالعلاج.