شرعت بلدية الرويبة شرق العاصمة منذ بداية الأسبوع الجاري في حملة نظافة واسعة بمختلف الأحياء التابعة لها على غرار السباعات والمواتسة وأولاد بعليد، في أوقات متأخرة من الليل.
وحذرت البلدية من خلال منشورات حائطية المواطنين المتورطين في رمي النفايات بمختلف أنواعها في غير أماكن جمعها بعقوبات تتمثل في دفع غرامات مالية، وهو الإجراء الذي استحسنه سكان المدينة.