اتحاد الفلاحين يطالب بفتح تحقيقات لكشف مستغلي حرائق الغابات للحصول على تعويضات

أعلن عبد اللطيف ديلمي، الأمين الوطني للإتحاد العام للفلاحين الجزائريين، دعمه لمطلب فتح تحقيقات لكشف المتلاعبين الذين يستغلون حرائق الغابات للحصول على تعويضات، مؤكدا أن التعويضات يجب ضمان وصولها لمستحقيها من الفلاحين الذين تضرروا جراء الحرائق الأخيرة التي شهدتها مختلف ولايات الوطن.

أوضح ديلمي في تصريح صحفي، أن المصالح الفلاحية على مستوى الدوائر تعمل على إحصاء عدد الفلاحين المتضررين من الحرائق بناء على البلاغات المقدمة، مشيرا إلى تشكيل لجان خاصة مكلفة بدراسة الملفات بالاعتماد على تقرير مصالح الحماية المدنية ومنع حدوث أي تلاعبات، مضيفا “مصالحنا تثمن قرار الحكومة القاضي بفتح تحقيقات في البلاغات المقدمة خاصة في ظل وجود أشخاص يستغلون الفرصة ويقدمون ادعاءات كاذبة بهدف الحصول على تعويض”.

وبخصوص التعويضات التي أقرتها الحكومة، قال الأمين الوطني للإتحاد العام للفلاحين الجزائريين إنها لن تكون مالية وإنما عبارة عن مساعدات مادية على شكل إعانات متمثلة في التجهيزات والبذور والأسمدة، إضافة إلى تأجيل دفع القروض بالنسبة للفلاحين المتحصلين على أقساط مالية من البنوك.

نسمية.خ