للموسم الفلاحي 2018-2019

تستهدف حملة الحرث والبذر للموسم الفلاحي 2018-2019 بولاية

غليزان والتي انطلقت مؤخرا مساحة تفوق 151 ألف هكتار، حسبما

صرحت به مديرية المصالح الفلاحية.

وأوضحت رئيسة مصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني نادية عرباوي للصحافة أن أزيد من 100 ألف هكتار من المساحة المعنية سيتم زرعها بالقمح الصلب والقمح اللين فيما سيخصص أزيد من 42 ألف هكتار للشعير وأزيد من 6800 هكتار بالنسبة للخرطال.

وقد شرع بعض المزارعون عقب التساقطات المطرية الأخيرة في عملية حرث الأراضي المخصصة لإنتاج الحبوب لا سيما بالمناطق ذات الإنتاجية العالية على غرار منداس وأولاد يعيش ووادي ارهيو وعمي موسى وسيدي امحمد بن علي وزمورة.

ومن جهته صرح مدير تعاونية الحبوب والخضر الجافة لغليزان أبوبكر كلاخي أن الأسمدة والبذور وغيرها من عوامل الإنتاج متوفرة بالشكل الكافي لانجاح الموسم الفلاحي، مشيرا إلى توفير أزيد من 70 الف قنطار من البذور الممتازة.

وفيما يتعلق بالعتاد الفلاحي فقد تم تسخير لهذه الحملة أزيد من 3200 جرار وأكثر من 8100 وحدة من قطع العتاد المرفق.

للتذكير فقد حققت ولاية غليزان خلال الموسم الفلاحي 2017-2018 إنتاجا يتجاوز المليونين و400 ألف قنطار من مختلف أصناف الحبوب تم تخزين منها أزيد من 1 مليون و200 ألف قنطار.

خ.غ