جددت رفضها لكل المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية

جددت المنظمة الجزائرية للتوعية الشبانية دعمها الكامل للقضية الفلسطينية، ولنضال الشعب الفلسطيني، منددة في السياق، بتطبيع بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني، مشيدة بالموقف الرسمي للجزائر إزاء التطبيع.

وأفاد بيان لسفارة فلسطين بالجزائر، أنه قام وفد من المنظمة الجزائرية للتوعية الشبانية بزيارة لسفارة دولة فلسطين في الجزائر، حيث كان الوفد برئاسة نوري توفيق وأعضاء من المكتب الوطني للمنظمة وكان في استقبالهم سعادة السفير امين مقبول، والاخ المستشار هيثم عمايري.

وأضاف البيان ذاته، أنه “خلال الزيارة قدم الوفد موقفه الداعم لنضال شعبنا الفلسطيني ورفضهم لكل المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية، وإنهم أسوة بالموقف الرسمي وكل الشعب الجزائري الرافض للظلم والتطبيع مع العدو الصهيوني”.

وأكدت المنظمة الجزائرية للتوعية الشبانية أنهم جاهزون لرفد العمل المشترك مع كل المنظمات الشبانية ومنظمات المجتمع المدني في الجزائر وفلسطين.

ومن جهته، ثمن السفير موقفهم والذي يأتي شريكا أصيلا مع كل منظمات المجتمع المدني الجزائري التي عبرت عن موقفها الداعم لفلسطين، والرافض لكل إشكال التي تستهدف شعبنا الفلسطيني وأرضه المقدسة، وقام السفير بتكريم الوفد بمنحهم بالوشاح الفلسطيني.

 رضا.ك