في إطار متابعة سير الأشغال والوقوف على وضعية المشاريع السكنية قيد الانجاز ببلدية تلمسان، تنقل وفد ولائي، يضم كل الفاعلين، إلى ورشات سكنات الترقوية المدعمة الكائنة بحي يغمراسن بن زيان (أوجليدة سابقا) بلدية تلمسان حصة (150+50) سكنا ترقويا مدعما، حيث انطلقت الأشغال منذ بداية شهر نوفمبر 2020 .
 وتبلغ نسبة تقدم أشغال هذا البرنامج 25 بالمئة حسب أهل الاختصاص وقد تلقى الوفد في عين المكان شرحا مفصلا من طرف مدير السكن للولاية عن هذا البرنامج السكني، حيث نوه بالمتابعة اليومية لمراحل الانجاز لاستكمال الأشغال المتبقية وإتمام الربط بمختلف الشبكات، والالتزام بالآجال المحددة مع احترام المقاييس المطلوبة.
بعد هذه الوقفة توجه الوفد الولائي لبرنامج السكنات الاجتماعية التساهمية حصة 110 سكنات بذات المجمع السكاني، والتي تعرف نهاية الأشغال، حيث ما تبقى إلا ربط هذه الوحدات بشبكة الغاز الطبيعي وكل الإجراءات الإدارية الخاصة بهذا البرنامج السكني، مسديا تعليمات إلى المسؤولين المعنيين بالحرص على ربط السكنات بشبكة الغاز، ووضعها قيد الخدمة، مفيدا أن هذه المشاريع برمتها، ستكون محل متابعة ميدانية يومية من طرفه – وعن طريق مصالحه، إلى غاية إتمامه وتسليم السكنات لأصحابها .
بالمجمع السكني “عبد المومن بن علي” المعروف سابقا باسم بوجليدة، عاين والي تلمسان رفقة الوفد المرافق له ورشة السكنات الترقوية المدعمة حصة 64/160 سكنا، حيث تبلغ نسبة تقدم الأشغال بهذا البرنامج السكني (64 سكنا)  75 بالمئة.
المسؤول الأول، وبعد تلقيه العرض التقني للمشروع، أسدى توجيهات فورية إلى للمسؤولين المعنيين كل حسب اختصاصه، لمتابعة سير الأشغال، حاثا على الرفع من الوتيرة، واحترام الآجال والمواصفات، وتسريع أشغال التهيئة والربط بمختلف الشبكات، وفرد الاهتمام بالمساحات الخضراء، وتشجير محيط السكنات والحفاظ على نظافة المحيط.
السكنات الإجتماعية التساهمية حصة 160 سكنا بذات الحي، كانت المحطة الأخيرة التي قام الوفد الولائي بمعاينتها، حيث اطلع عن قرب على وتيرة ونوعية الانجاز، وعاين عن كثب سير المشروع ومدى تقدم الأشغال به، خاصة ما تعلق بالتهيئة الخارجية، ومختلف شبكات الربط (الغاز والكهرباء)، آمرا القائمين على المشروع بالتنسيق التام فيما بينهم، والعمل على تدعيم الورشات بالوسائل البشرية والمادية اللازمة، لتحقيق المطلوب، ومضاعفة وتيرة الانجاز وتسريعها، داعيا المقاولات المكلفة بالانجاز، إلى الوفاء بعهودها والتزاماتها فيما يتعلق بالآجال ونوعية الإنجاز.
 ع بوتليتاش