وزير الشؤون الدينية قال إن دفع المفسدة مقدم على جلب المصلحة

 أكد يوسف بلمهدي، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أن مساجد الجمهورية ستظل مغلقة إلى حين السيطرة الكاملة على وباء “كورونا”، داعيا الجزائريين إلى عدم المزايدة في المسألة، بحكم أن رجال الدين هم الذين أفتوا في القضية، وقال “دفع المفسدة مقدم على جلب المصلحة”.

أوضح الوزير، أنه سيتم العمل بنفس الإجراءات وأخذ أخرى حسب تطور الوضعية خلال شهر رمضان المبارك، مشيرا في هذا الصدد إلى أن أداء صلاة التراويح، التي هي سنة، ستتم في البيوت، هذا بعدما ثمن في تصريحات صحفية أدلى بها أول أمس، تفهم الجزائريين لهذه الإجراءات واستجابتهم لها مؤكدا أنها في صالحهم.

قمر الدين.ح