رئيس “أفريكوم” قال إنه يمكن لها أن تضطلع بدور جد هام لضمان الأمن والسلم في المنطقة

أكد الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن الجزائر تغلبت على الإرهاب لوحدها دون الحاجة إلى أي دعم أجنبي.

وأشار الفريق شنقريحة، في كلمة ألقاها خلال استقباله أمس، قائد القوات الأمريكية لإفريقيا والوفد المرافق له، إلى تضحيات الجيش الوطني الشعبي، من أجل الدفع بالجزائر إلى بر الأمان، وقال “بعد كفاح مرير وبدون هوادة من دحر الإرهاب الذي كان علينا مواجهته منذ سنوات التسعينات، إنجاز كان ثمنه تضحيات جسيمة بشرية ومادية”، هذا بعدما أشار إلى أنّ التهديد الإرهابي في الجزائر تقلص خلال السنوات الأخيرة، مؤكدا في نفس السياق عزم الجيش الوطني الشعبي، على الضرب بيد من حديد هذه الجماعات.

وفي سياق آخر، أوضح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بأنه سيتم العمل على تعزيز الشراكة بين الجزائر وأمريكا من خلال الميكانيزمات القائمة على الشفافية والصراحة والمصالح المشتركة.

من جهته، قال ستيفن طاون ساند، الفريق الأول، قائد القوات الأمريكية لإفريقيا (أفريكوم)، “الجزائر تعتبر شريكا موثوقا وقوي جدا ويمكن لها أن تضطلع بدور جد هام لضمان الأمن والسلم في كل أرجاء المنطقة”.

هذا واستقبل رئيس الجمهورية،عبد المجيد تبون، قائد القوات الأمريكية لإفريقيا (أفريكوم)، الذي كان مرفوقا بأعضاء من السفارة الأمريكية بالجزائر.

جواد.هـ