قام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم، بإلقاء النظرة الأخيرة والترحم على جثامين شهداء الواجب الوطني في الحرائق.
وحسب بيان وزارة الدفاع الوطني،تنقل الفريق شنقريحة، اليوم، إلى المستشفى المركزي بالجيش لإلقاء النظرة الأخيرة على العسكريين شهداء إطفاء حرائق ولايتي تيزي وزو وبجاية قبل توجيه الجثامين إلى ولاياتهم الأصلية.
وأكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، تعاطفه الكبير وتضامنه العميق مع عائلات الضحايا ومشاطرتهم آلامه وأحزانهم مؤكدا وقوف الجيش الوطني الشعبي إلى جانبهم.
وتقدم بخالص الشكر على الهبة التضامنية وروح التآزر والمواساة المفعمة التي أبداها الشعب الجزائري في هذه الفاجعة.