في خبر سار جدا أثلج صدور الوهرانيين خاصة والجزائريين على وجه العموم، أعلن المركز الاستشفائي الجامعي “الدكتور بن زرجب” بوهران، عن الانتصار بشكل شبه تام على وباء “كورونا” بشفاء كل الحالات التي إستقبلها وبقاء عدد قليل فقط تحت العناية، ما سمح – وفقا لما جاء في منشور على الصفحة الرسمية على “الفايسبوك” لذات الهيكل الصحي- باستئناف نشاط عدة مصالح استشفائية، على غرار مصلحة الأمراض الصدرية والتنفسية “ب” ومصلحة الأمراض المعدية ومصلحة الطب الباطني، مع الإبقاء على الجاهزية للعودة للتجند في أية لحظة قد تسوء فيها الأوضاع.