نظمت عشرات الطالبات وقفة احتجاجية أمام جامعة بومرداس، تنديدا بمحاولات  الإعتداء الجنسي والتحرش بهن من طرف غرباء داخل الحرم الجامعي، متسائلات عن دور أعوان الأمن وكيف يتم السماح لمدمني مخدرات ومسبوقين قضائيا من دخول الجامعة والاحتكاك بالطلبة والطالبات، علما أن ما حدث ويحدث في جامعة بومرداس، تعيشه جل الجامعات عبر الوطن، على غرار جامعة العفرون في البلدية على سبيل المثال لا الحصر.