عرف عن الرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة، بأنه لم يكن لديه كثير من الأصدقاء طيلة حياته، مع وجود استثناءات ففي مدينة ادرار كان له صديق مقرب جدا وهو شيخ زاوية معروف، تربطه به علاقة صداقة عمرها أكثر من 58سنة، لكن احد أكثر أصدقاء بوتفليقة قربا ليس شيخ زاوية بل شرطي بسيط متقاعد يقيم حاليا في شقة متواضعة بشرق البلاد، علاقة الصداقة بين  بوتفليقة والشرطي بدأت قبل 33 سنة تقريبا عندما كان بوتفليقة مواطنا عاديا في تلك الفترة، تعرف الشرطي على الرئيس الأسبق  في مطار هواري بومدين حيث كان يعمل، وتواصلت علاقة الصداقة إلى اليوم، ويقول احد المقربين من بوتفليقة أن الشرطي المتقاعد يسمح له بالدخول إليه دون بروتوكول.