قالت البروفيسور حفيظة بوخروبة المختصة في علم الأوبئة والطب الوقائي بمستشفى سعادنة عبد النور أنه ستكون هناك موجة ثالثة لفيرس كورونا دون شك لكن لن تكون خطيرة اذا إلتزم المواطنون بلبس الكمامة و الإجراءات الصحية الوقاية .
و أشارت البروفيسور بوخروبة لدى حديثها لاذاعة سطيف أن حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19 في إرتفاع مستمر بسبب تهاون المواطنين و ظهور السلالات الجديدة و إنتشارها .
و أكدت بوخروبة أن الأطباء الخواص يسجلون يوميا حالات جديدة للاصابة في عياداتهم، و هذه الحالات تعالج في المنازل ولا تذهب للمستشفى ويجب التصريح بها لتصبح مسجلة عند وزارة الصحة .
و كشفت أن هذه الحالات ليست مخيفة كونها تعالج في البيوت، لكن ما يخيف هو عدم استجابتهم للبروتوكول الصحي فينقلون العدوى ويتسببون في اصابة الكثيرين خاصة كبار السن.
كما حذرت البروفيسور من هذه السلالة الجديدة كونها عادت بطاقة جديدة و أعراضها مختلفة عن سابقتها ، فلا سُعال لا حٌمَى بل آلام في المفاصل ضعف عام في الجسد، فقدان الشهية،التهاب رئوي، قيئ كثير و اسهال وتعالج عاديا بأدوية ، مؤكدة أنها لا تستوطن منطقة البلعوم بل قد تؤثر مباشرة على الرئتين وقد تكون أكثر خطرا وفتكا من الأولى اذا لم تعالج.
و أوضحت المتحدثة ذاتها أن أعراض السلالة الجديدة تنوعت وتطورت ، وقد يكون الشخص مصاب وهو ناقل للعدوى وهو لا يدري، مضيفة أنها قد تكون خطرة حتى على الشباب وتدخلهم مباشرة قاعة الانعاش وهو موجود حاليا بمستشفى سطيف.