بوقادوم يسلم قيس السعيد رسالة من رئيس الجمهورية

أعلن نور الدين الري، وزير الخارجية التونسي، عن زيارة دولة مرتقبة للرئيس عبد المجيد تبون، إلى تونس، دون أن يكشف عن تاريخ محدد لها، علما أنها كانت مبرمجة في 16 مارس الماضي لكنها تأجلت بسبب جائحة “كورونا”.

أوضح الري، في ندوة صحفية نشطها أمس مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، الذي حال أمس بتونس، في زيارة تأتي في إطار التحضير للزيارة المرتقبة للرئيس تبون، وأيضا للإستعداد للجنة العليا المشتركة التي ستنعقد في الجزائر خلال الفترة القادمة.

هذا واستقبل  الرئيس التونسي، قيس سعيد، بقصر قرطاج، وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم، الذي حمل رسالة من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إلى نظيره التونسي، وكان اللقاء مناسبة للتطرق إلى الوضع في المنطقة وخاصة في ليبيا، حيث جدد الطرفان التأكيد على أهمية مواصلة التنسيق على جميع المستويات من أجل مساعدة الليبيين على تجاوز المحنة التي تمر بها بلادهم عبر وقف إطلاق النار والعودة إلى طاولة الحوار.

كما مثل اللقاء فرصة لبحث سبل تعزيز العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين، في كافة المجالات والتي ينتظر أن تعرف دفعا جديدا بمناسبة زيارة الدولة التي سيؤديها الرئيس عبد المجيد تبون، إلى تونس في الفترة المقبلة.

قمر الدين.ح