قالت الدكتورة عظيمي نور الهدى رئيسة قسم الأمراض المعدية بمستشفى صروب الخثير بالعلمة، أنه تم تسجيل إرتفاع كبير في عدد المصابين بفيروس كورونا وحتى الوفيات.
وقالت عظيمي في تصريح لإذاعة سطيف، أن كثرة الإصابات يعود إلى عدم التقيد بالقواعد الوقائية.
وكشفت في ذات السياق، أن معظم الإصابات تعود إلى كبار السن مع تسجيل وبالتحديد لدى الأطفال.
وأكدت ذات المتحدثة، أن العودة الإجبارية لتطبيق الإجراءات الوقائية هي الحل الأنجع للتخفيف من الأزمة الوبائية.
وقالت الدكتورة، أن مصلحتا الأمراض المعدية والصدرية بمستشفى العلمة أصبحتا متشبعتين بالمصابين.
وشددت ذات المتحدثة، أنه في حال استمرار ارتفاع مؤشر الاصابات فإن فتح مصالح أخرى للتكفل بالمصابين يصبح أكثر من ضرورة.
وحذّرت الدكتورة من الموجة الأخيرة لفيروس كورونا المتحور، خاصة وأن السلالة المتحورة سجلت ببلادنا أرقاما متزايدة من أسبوع إلى آخر.