انطلقت الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر القادم التي تقدم لها لحد الآن أكثر من 80 راغبا في الترشح مبكرا على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة “فايسبوك”، حيث بدا الأنصار يروجون لفرسانهم في السباق نحو قصر المرادية، وبالمقابل شرع العديد من دعاة المقاطعة والرافضين لعودة رموز النظام السابق إلى الساحة السياسية من بوابة الرئاسيات إلى حملة مضادة عبر هذا الفضاء الافتراضي.