إدراج 9 ولايات جديدة في قائمة الولايات المعنية بالحجر الجزئي

أكدت الحكومة أنها لا تستبعد اتخاذ إجراء في ظل الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد خلال الفترة الأخيرة في بلادنا، مُسجلة تراخي في اليقظة من شأنه أن لا  يساهم في التحكم في الوضع الصحي الذي لا يزال مرهونًا بانضباط كل مواطن لتجنب تدهوره، وعليه أوضحت أن هناك احتمال إلى اللجوء لتدابير أخرى للحجر المنزلي الكلي أو الجزئي أو إلى فرض قيود على الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.

هذا وجددت الوزارة الأولى، في بيان لها أول أمس، توصياتها بضرورة التحلي بالحذر، ودعت المواطنين مرة أخرى إلى مواصلة التّجند والصرامة في تطبيق كافة تدابير الحماية والتباعد الجسدي والنظافة التي تظل السّبل الـمثلى للقضاء على هذا الوباء.

في السياق ذاته، أدرجت 9 ولايات إضافية في قائمة الولايات الـمعنية بتدابير الحجر الجزئي المنزلي المفروض للحدّ من تفشي وباء “كورونا” في البلاد ، كما تمّ تعديل مدة الحجر لتمتدّ من الساعة الـ 23:00 إلى غاية الساعة الـ 05:00 صباحا من اليوم الموالي ، بدلا من الساعة الـ 06:00، وهذا بموجب قرار جديد من الوزير الأول، وحسب ما جاء في بيان للوزارة الأولى، فإن الولايات التسع الجديدة التي سيفرض فيها حجر منزلي جزئي، بعد تدهور وضعية الوباء بها هي البويرة، بومرداس، المسيلة، ورقلة، المدية، برج بوعريريج، تبسة، وكذا تيارت وبسكرة.

وقد تم تجديد الحجر الجزئي الـمنزلي لمدة 15 يوما ابتداء من تاريخ اليوم المصادف لـ 31 أكتوبر الجاري، على 20 ولاية بدلا من 11، بعد إضافة الولايات السابق ذكرها.

في السياق ذاته، يقرّ الوزير الأول – يضيف المصدر ذاته- الإبقاء على الإجراء الذي يحظر جميع أنواع تجمعات الأشخاص والتجمعات العائلية، لاسيما أعراس الزواج والختان وغيرها من المناسبات، كما يمنح الولاة إمكانية اتخاذ كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية لكل ولاية، كما تؤكد الوزارة الأولى، على أن السلطات العمومية ستعزز أجهزة اليقظة وتطبيق العقوبات ضد الـمخالفين لتدابير الوقاية الـمقررة مثل الارتداء الإجباري للقناع الواقي.

قمر الدين.ح