راوية يبرز من موسكو جهود الدولة لتحقيق إصلاحات اقتصادية

أكّد ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي امس، أن الجزائر تعتبر من أهم شركاء روسيا في منطقة شمال إفريقيا في عديد الجوانب الاقتصادية.

وأضاف نوفاك الذي يرأس الجانب الروسي في اجتماعات اللجنة الروسية – الجزائرية الحكومية المشتركة الاقتصادية بموسكو، أن نمو التبادل التجاري بين البلدين ارتفع منذ سنة 2015 بأكثر من الضعفين، وتأتي الجزائر في المركز التاسع بين دول منظمة “أوبك” من حيث حجم الإنتاج، كما أنها من بين أكبر 10 دول تصديرا للغاز الطبيعي في العالم، حسب ما نقلته وكالة سبوتنيك الاخبارية الروسية.

من جانبه، قال وزير المالية عبد الرحمن راوية الذي يرأس الجانب الجزائري في هذا الاجتماع، أن الاقتصاد الجزائري يحتاج للتنويــع، مشيرا إلى أن ذلك من أولويات الحكومة من خلال حرصها على ابقاء القواعد الحالية بالنسبة للاستثمار مفتوحة بالنسبة للكل.

هذا ودعا وزير المالية الاقتصاديين الروس للتعاون مع الجزائر من اجل تحقيق استثمار أمثل.

للإشارة، تستضيف موسكو خلال الفترة 28 — 30 جانفي الجاري، فعاليات الدورة التاسعة للجنة الحكومية الروسية — الجزائرية المشتركة للتعاون الاقتصادي -التجاري والتقني- العلمي.

 هاجر .ر