جراد أكد أن القضية الفلسطينية فقدت أحد أبرز المدافعين عن حقوقها التاريخية

أكد عبد العزيز جراد الوزير الأول، أمس أن القضية الفلسطينية تفقد بوفاة الدكتور صائب عريقات أحد أبرز المدافعين عن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني.

نسيمة.خ

أوضح الوزير الأول عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قائلا “تفقد القضية الفلسطينية أحد أبرز المدافعين عن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، الدكتور صائب عريقات، كبير المفاوضين وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير”، مضيفا “أتقدم لأسرته وللشعب (الفلسطيني) بأخلص التعازي وأصدق المواساة راجيا من الله تعالى أن يتغمده برحمته الواسعة ويلهم ذويه الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وتجدر الإشارة إلى أن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، توفي أمس عن عمر 62 سنة بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بفيروس “كورونا” المستجد، وفق ما ذكرته تقارير إعلامية عن مصادر فلسطينية، ونعت حركة “فتح” الفلسطينية على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي القيادي الكبير.

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين قد نُقل، قبل نحو شهر، من منزله في الضفة الغربية إلى أحد المستشفيات في القدس المحتلة لتلقي العلاج من وباء كورونا.

ولد الدكتور صائب محمد صالح عريقات في 28 أبريل 1955 في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، وعرف بكبير المفاوضين الفلسطينيين منذ عام 1996 لمشاركته في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، وشغل أخيرا منصب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وكان عريقات أحد الموالين المقربين من الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات إبان اجتماعات “كامب ديفيد” عام 2000 والمفاوضات التي أعقبتها في طابا عام 2001، واحتفظ بمقعده في المجلس التشريعي بالانتخابات البرلمانية في 2006 عن محافظة أريحا.

وفي عام 2009، انتخب عضوا باللجنة المركزية في حركة “فتح” وهي أعلى هيئة قيادية في الحركة، ثم اختير بالتوافق في نهاية 2009 عضواً للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.