300 مليون مستهلك للمنتوج الجزائري في القارة السمراء

كشف سعيد جلاب وزير التجارة ان الجزائر ستشرع قريبا في مفاوضات مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا بهدف إبرام اتفاق تجاري تفاضلي بين الطرفين لتسهيل دخول المنتجات الجزائرية لهذه المنطقة التي تمثل سوقا بـ300 مليون مستهلك.

اكد جلاب خلال حفل اختتام الطبعة الـ27 لمعرض الانتاج الجزائري ان الجزائر شرعت مؤخرا في التفاوض فعليا حول اتفاق تجاري تفاضلي مع موريتانيا التي احتضنت خلال اكتوبر الماضي معرضا خاصا بالمنتجات الجزائرية أثبت أن للمنتج الوطني مكانا في الاسواق الخارجية.

وأشار وزير التجارة، أن الدراسات الاقتصادية تؤكد أن إفريقيا ستكون في السنوات القادمة أهم الاسواق الواعدة في العالم بينما لا يتجاوز حاليا حجم المبادلات التجارية البينية نسبة 11 بالمائة، مضيفا أن ترجمة التوجّه الجديد نحو إفريقيا ستكون ايضا من خلال عدد المعارض والتظاهرات الاقتصادية التي ستشارك فيها الجزائر في هذه القارة، حيث تقرّر المشاركة في 29 معرضا في إفريقيا من إجمالي 53 معرضا دوليا خارج البلاد خلال الفترة 2019/2020.

وكانت الجزائر قد شاركت في 25 معرضا وتظاهرة اقتصادية خلال عام 2018 توجت بالظفر بعدد هام من عقود تصدير، منها التوقيع على 25 عقدا خلال معرض نواكشوط بموريتانيا و12 عقدا خلال معرض ليبرفيل بالغابون، حسب جلاب.

في ذات السياق، كشف وزير التجارة عن إطلاق قافلة خلال الايام القليلة المقبلة تتضمن 150 شاحنة محملة بمواد البناء متوجهة انطلاقا من تمنراست إلى النيجر.

من جهة أخرى، ستتمكّن المؤسسات الراغبة في اقتحام الأسواق الخارجية من تكوين خاص في مهن التصدير على مستوى الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، كما سترفق هذه الجهود أيضا بتعزيز دور الشركة الوطنية للمعارض والتصدير “صافكس” والشركات التي ترافق المصدرين في المجال اللوجستيكي مع إجراء إصلاحات على مستوى الوكالة الوطنية لترقية الصادرات الخارجية “ألجيكس” لتفعيل دورها كمرصد للأسواق الخارجية.

هاجر.ر