يُعتبر مصدر رزق للعديد من الشباب البطال بتبسة

تُعد فاكهة التين الشوكي الموسمية أو ما يعرف في الوسط المحلي “بالهندي” الفاكهة المفضلة للعديد من المواطنين التبسيين، خاصة الفقراء والزوالية من ذوي الدخل المحدود، فلا تزال هذه الفاكهة اللذيذة والمنعشة والتي يطلق عليها  اسم “سلطان الغلال الصيفية”، تستهوي الزبائن نظرا لانخفاض أسعارها مقارنة بالفواكه الموسمية الأخرى.

مصباحي هارون

يعد شهر أوت من كل سنة الشهر المناسب لنضج فاكهة الهندي وجنيه بالإضافة إلى فوائده الصحية المتعددة ، كما يعتبر مصدر رزق للكثير من الشباب وفرصة سانحة للهروب من شبح البطالة.

أسعار زهيدة لذوي الدخل المحدود

في استطلاع ليومية ” السلام” تحظى تجارة فاكهة التين الشوكي بولاية تبسة، باهتمام كبير ورواج لدى الباعة والزبائن ويفسر الإقبال على هذه الفاكهة بسعرها الذي يعتبره المستهلكون معقولا، حيث تراوح مابين 300 دج بالنسبة لـ 50 حبة و500 دج مقابل 100 حبة وذلك حسب الجودة والنوعية، كما أن ثمارها غير مكلفة لدى الفلاحين والمزارعين بما أنها تعتمد في نموها ونضجها على العناصر الغذائية الموجودة في التربة وتسقى من مياه الأمطار، حيث تشتهر مناطق المزارة، المريج، الكويف وبولحاف الدير بانتشار كبير للهندي أين يشغل مساحة تقدر بحوالي 30 ألف هكتار، ففي أوج فصل الصيف من كل سنة تنتشر مركبات وعربات التين الشوكي في جميع شوارع مدينة تبسة وأرصفة الطرقات والأسواق الكبيرة، أين تحولت هذه الفاكهة في ظرف وجيز إلى منافس عنيد لمختلف أنواع الفاكهة الموسمية ذات الاستهلاك الواسع.

فرصة لا تُعوض وتجارة مربحة للشباب البطال

وتعتبر تجارة “الهندي” فرصة لا تعوض للعديد من الشباب البطال يجب استغلالها للخروج من أزمة البطالة ولو بشكل مؤقت، حيث يتحدى الكثير منهم متاعب ومخاطر قطف هذه الثمار ناهيك عن الحرارة الشديدة والشمس الحارقة، وكذا صعوبة جنيها بسبب كثرة الأشواك النحيفة الصغيرة المنتشرة بكثافة بقشرة حبات التين الشوكي والتي يصعب رؤيتها بالعين المجردة، ويتم ملء الصناديق في الصباح الباكر والتوجه بها عبر وسائل نقل إلى الأسواق المحلية، وعرضها للبيع بأسعار مختلفة من بائع لآخر وهذا حسب نوعية السلعة المعروضة للبيع بين الرديئة والمتوسطة والجيدة، إلى غاية وصولها إلى المستهلك، ناهيك عن تشديد الحماية الخارجية للبائع والذيبدوره يسعى إلى أن يكون محصناً من شوك الهندي، فتجده يرتدي قفازاً كي لا يُصاب بوخز شوك الحبات الموضوعة في أكياس بلاستيكية والمعروضة للزبائن.

فوائد صحية عديدة لفاكهة الفقراء

ويرى أطباء ومختصون بأن التين الشوكي له فوائد صحية  كثيرة وهو ما يفسره الاقبال الكبير عليه من قبل  الكثيرين، إذ أكد الخبراء أنها الفاكهة الوحيدة التي أثبتت فاعلية حقيقية في المساعدة على الهضم خاصة المواد الدهنية ووجبات الطعام الدسمة وللبذور الموجودة بداخل ثمرة التين تأثيرات ايجابية فعالة في التنشيط الطبيعي لجدران المعدة والأمعاء، خصوصا الأشخاص المصابين بقرحة المعدة كما يقلل من شعور الصائم بالعطش في الطقس الحار ويساعد على تنظيف وتنشيط الكلى، إلى جانب مذاقه الحلو وسهولة تناوله ودون حاجة إلى غسيل أو طهو، في المقابل تعكف المصالح الفلاحية بالولاية بشكل دوري على تنظيم أيام تحسيسية لفائدة المواطنين تبرز من خلالها أهمية التين الشوكي وفوائده الصحية وتشجيعهم على غرسه للحفاظ على الغطاء النباتي ومنع زحف الرمال والتصحر خاصة بجنوب الولاية.