في مبادرة أصبحت تقليدا سنويا

تجسيدا لقيم مصالح الحماية المدنية لولاية سيدي بلعباس وتقاليدها التضامنية مع كل فئات المجتمع، حيث نزلت ذات المصالح في خرجاتها الميدانية وخلال 24 ساعة الأخيرة إلى  شوارع عاصمة الولاية بحثا عن الأشخاص دون مأوى خاصة في هذه الأجواء الممطرة التي تشهدها سيدي بلعباس المصحوبة بموجات برد ورياح عاتية، حيث جابت قافلة متكونة من رجال الحماية المدنية من مختلف الرتب ورجال الشرطة  ومصالح النشاط الاجتماعي كل أحياء المدينة وتمكنت من جمع 14 شخصا دون مأوى منهم 03 نساء تفوق أعمارهم 35 سنة وجدوهم  يفرشون “الكارطون” داخل سلالم العمارات وأيضا على الأرصفة بجانب المحلات، أين تم تقديم الإسعافات الأولية من طرف الأطباء المرافقين للأشخاص دون مأوى المصابين مع تحويل البعض  منهم  إلى أقرب مركز صحي لتلقي العلاج ناهيك عن وجبات ساخنة وأغطية قدمت لهم في الحين ومن تم تحويلهم إلى دار الأشخاص المسنين قصد التكفل بهم وتسوية أوضاعهم.

وتندرج هذه العملية في إطار التكفل الفعلي بهذه الفئات وبالأخص في فصل الشتاء المتميز بالبرودة الشديدة، المبادرة تعد تقليدا سنويا دأبت على ترجمته ميدانيا مصالح الحماية المدنية  بالتنسيق مع رجال الشرطة لتتواصل العملية جمع الأشخاص دون مأوى إلى غاية انتهاء فصل  الشتاء.

فتحي . م