عرفت أمس كل شواطئ البلاد إقبالا منقطع النظير من طرف المصطافين، تزامنا وإعادة فتحها لأول مرة منذ بداية هذه الصائفة، الحظائر التابعة لها إمتلأت عن آخرها بمجرد حلول منتصف النهار، حتى الأماكن في الشواطئ وبحكم إجراءات التباعد لم تعد متوفرة .. إنه الشوق للبحر يا سادة.