حذر من الإشاعات والأخبار الكاذبة المتداولة عبر “الفايسبوك”

 نفى البروفيسور إلياس رحال المدير العام للمصالح الصحية والهياكل بوزارة الصحة، وعضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي فيروس كورونا، نقص الأكسجين بالمستشفيات. 

وأقر رحال أمس في تصريح صحفي، بوجود ضغط على توزيع الأكسجين، موضحا أنه لا يوجد اي مستشفى في الجزائر ليس لديه أكسجين أو بقي مرضاه بدون أكسجين، وكشف في نفس الوقت، عن وجود 4 شركات بالوطن تزود المستشفيات بالأوكسجين يوميا. 

في السياق ذاته، أكد المتحدث ذاته أن الوضع الصحي في الجزائر يعاني من إشاعات وأخبار كاذبة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وأرجع سبب ذلك الى ضعف الإعلام الصحي الرسمي وهي الورشة التي يعمل على تطويرها الوزير مستقبلا لتحسينها. 

وجدد البروفيسور، التأكيد أن تطبيق الإجراءات الوقائية هو الحل الوحيد للحد من تفشي فيروس كورونا، مشيرا إلى أن عدد الإصابات في تزايد أوساط العائلات وأن هناك عائلات أصيب جميع أفرادها بفيروس كورونا. 

وكان لطفي بن باحمد الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، قد نفى وجود ندرة في هذه المادة الحيوية عبر المستشفيات، مؤكدا أن المشكل ليس في كمية الاوكسيجن بل في طريقة تخزينه وتوزيعه على المستشفيات. وذكّر الوزير بأن مجموع الكمية التي ينتجها المنتجون الثلاثة من الأوكسجين الطبي بالبلاد،  تعتبر كمية مرضية حتى الآن. 

من جانبه، أكد مصطفى خياطي رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث، أن سبب نقص الأوكسجين في المستشفيات، راجع بالدرجة الأولى لضعف خطط التسيير والبيروقراطية. 

 م.د