مواصلة التحقيقات في قضية محي الدين طحكوت

استفاد عبد القادر بن مسعود وزير السياحة والصناعة التقليدية ووالي تيسمسيلت سابقا من الإفراج المؤقت، بعد مثوله أمس أمام المستشار المحقّق لدى المحكمة العليا للاستماع إلى أقواله بشأن وقائع ذات طابع جزائي منسوبة لرجل الأعمال طحكوت محي الدين ومن معه.

ويُتابع وزير السياحة الحالي قضائيا في قضية رجل الأعمال محي الدين طحكوت، ما يرجّح فرضية إنهاء مهامه قريبا من على رأس وزارة السياحة.

ومثل بن مسعود أمام المحكمة العليا بعدما حّولت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر وعملا بأحكام المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية إلى النائب العام لدى المحكمة العليا ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية القضائية للدرك الوطني بالجزائر في شأن الوقائع ذات الطابع الجزائي المنسوبة لمحي الدين طحكوت ومن معه في شقّه الخاص بالإطارات والموظفين السامين، ويتعلق الأمر بكل من احمد أويحيى بصفته وزير أول سابق، بن مسعود عبد القادر بصفته وزير السياحة حاليا ووالي ولاية تسيمسيلت سابقا، اضافة إلى عبد الغاني زعلان بصفته وزير الأشغال العمومية والنقل سابقا، يوسف يوسفي وزير الصناعة والمناجم سابقا، اضافة إلى عبد القادر زوخ والي ولاية الجزائر سابقا، سيف الاسلام لوح والي ولاية سعيدة حاليا، بوكربيلة جلول والي ولاية سعيدة سابقا، بن منصور عبد الله والي ولاية البيض سابقا وخنفار محمد جمال والي ولاية البيض حاليا، اضافة الى بن حسين فوزي والي ولايتي الشلف وسكيكدة سابقا.

من جهة أخرى، أمر المستشار المحقق بالمحكمة العليا أمس بوضع كريم جودي وزير المالية الأسبق تحت الرقابة القضائية مع سحب جواز سفره.

ومثل جودي أمام المحكمة العليا بالعاصمة للتحقيق معه بتهمة إساءة إستغلال الوظيفة وتبديد أموال عمومية.

ب.تلمساني