تبرأت قيادة حزب جبهة القوى الاشتراكية، من النشاطات التي يشرف عليها القيادي بلقاسم بن عمر، متهما إياه باستغلال المقر المركزي للحزب بالعاصمة والتصرف فيه بشكل ينتهك نصوص الحزب والقانون.

وذكر بيان للأفافاس بأنه قام بإجراءات تأديبية ضد بن عامر الذي ينتحل صفة السكرتير الأول بالإضافة إلى إجراءات قانونية.

وأكد البيان أن المؤتمر الاستثنائي أسفر عن تعيين يوسف أوشيش في منصب السكرتير الأول للحزب وفقًا للقانون الذي يحكم الأحزاب السياسية.

وشددت قيادة جبهة القوى الإشتراكية بأنه “في انتظار استعادة مقرنا الوطني فإنها تتنصل من المسؤولية عن جميع الأنشطة التي تقام في المقر، مهما كانت طبيعتها أو أهدافها”.

وذَكّر البيان أنه منذ المؤتمر الاستثنائي لجبهة القوى الاشتراكية الذي عقد في 9 و10 جويلية، فإن الهيئات القانونية في جبهة القوى الاشتراكية فيما يتعلق بنصوص الحزب والقانون، هي الهيئة الرئاسية المنتخبة، وكذلك الهيئات المعينة أو المنتخبة بعد المؤتمر الاستثنائي.

 هارون.ر