للمطالبة بحماية أهل القطاع من الاعتداءات وتنديدا بتماطل الوصاية في الاستجابة لانشغالاتهم

قررت التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، تنظيم وقفة احتجاجية غدا أمام مقر الوزارة الوصية، للمطالبة بحماية أهل القطاع من الاعتداءات من جهة، وتنديدا من جهة أخرى بتماطل الوصاية في الاستجابة لانشغالاتهم.

أعربت التنسيقية ذاتها، في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، عن أسفها لاختلاق مصالح الوزير، بلمهدي، لحجج واهية وعدم التعاطي مع الشريك الاجتماعي الفعلي الممثل وطنيا، و أرجعت خروجها إلى الشارع إلى التجارب المرة مع الإدارة المركزية بالوزارة، والتهميش الممنهج، واستغلال النفوذ، وتسلط الإدارة.

في السياق ذاته، أخطرت التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، بالوقفة الاحتجاجية المرتقبة، وهذا بعد التصرفات التي صدرت من رئيسها بوعبد الله غلام الله، وتهجمه غير المبرر على الأئمة، معتبرة خرجته هذه “جزء من التآمر” و”الضرر” الذي تسعى جهات لإلحاقه بالأئمة وأهل القطاع.

قمر الدين.ح