ازدحام مروري “خانق” وطوابير لا تنتهي من السيارات

يشهد الطريق الوطني رقم 77 على مستوى منطقة الكيلومتر الخامس بولاية جيجل، اختناقا مروريا كبيرا طيلة أيام الأسبوع وعلى مدار ساعات اليوم، وسط تعالي أصوات المنبهات وشجارات بين السائقين وأصحاب السيارات، وذلك بسبب الإهتراء الكلي على مستوى هذه النقطة وتشكل حفر عميقة تجعل المرور عليها شبه مستحيل أو بسرعة بطيئة جدا، حيث يضطر أصحاب السيارات إلى اختيار بعض الأجزاء منه التي لازالت تصلح بعض الشيء من أجل المرور وهو ما يشكل زحمة مرورية خانقة، خاصة وأن هذا  الطريق يربط بين 5 بلديات وهي جيجل،  قاوس، الأمير عبدالقادر، تاكسنة، جيملة، وبن ياجيس وكذلك ولاية سطيف أيضا، بالإضافة إلى تواجد السوق الأسبوعي بمحاذاته.

ومن جهة أخرى، وما يزيد الطين بلة في نهاية كل أسبوع حيث يصبح المرور أشبه بمستحيل ورغم النداءات المتكررة والشكاوى إلا أنها لم تجد آذانا صاغية من المسؤولين المحليين الذين يضطرون إلى ترقيعه في كل مرة تتزامن بزيارة وزير أو مسؤول رفيع المستوى،  ليعود إلى سابق عهده بمجرد نزول الأمطار، حيث أصبح نقطة سوداء خاصة أمام حافلات النقل العمومي الذين يمرون عليه في اليوم أكثر من 8 مرات ذهابا وإيابا حيث أصبح بمثابة هاجس وكابوس بالنسبة إليهم، وعليه يناشدون السلطات المحلية والولائية بضرورة إصلاحه في أقرب وقت خاصة قبل حلول فصل الشتاء لأنه سيتحول إلى ما يشبه الوادي وتغلق الطريق بصفة كلية في وجه مستعمليه .

ع.براهيم