من أبناء عمال قطاع التربية

انطلقت أول أمس بتيارت حملة لتوزيع أغطية وألبسة وحقائب مدرسية على 300 يتيم من أبناء عمال قطاع التربية بمبادرة للتعاضدية الولائية لعمال التربية والثقافة.

وأبرز نور الدين فوغالي رئيس لجنة التضامن والأيتام بالتعاضدية الوطنية لعمال التربية والثقافة، والذي أشرف على انطلاق هذه المبادرة أن الحملة انطلقت من تيارت كون المكتب الولائي للتعاضدية صاحب هذه الفكرة التي ستعمم على باقي ولايات الوطن.

وأشار نفس المتحدث أن التعاضدية الوطنية المذكورة تتكفل على المستوى الوطني بأكثر من 9.900 يتيم ينتمون إلى قطاعات التربية والشباب والرياضة والثقافة والتكوين المهني والتعليم العالي 90 بالمئة منهم من قطاع التربية من خلال افادتهم من منح مالية بالإضافة إلى المرضى وذوي الحقوق الذين يعانون من أمراض مزمنة أو خطيرة.

وأضاف أن “التعاضدية الوطنية لعمال التربية والثقافة فكرت في مشاريع من المرتقب تجسيدها وتتمثل في إنشاء مراكز طبية جهوية بالجهات الأربع للوطن تتوفر على الأخصائيين والتجهيزات الطبية المتطورة التي تساعد في تخفيض تكاليف العلاج بالنسبة لعمال القطاع وذوي الحقوق”.

وأبرز ذات المصدر أن”الإقبال على الانخراط في التعاضدية ارتفع مؤخرا نتيجة بداية التعامل ببطاقة الشفاء في إطار اتفاقية مع الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء حيث بلغ عدد المنخرطين 300 ألف على المستوى الوطني وتتكفل التعاضدية بـ12ألف ملف تضامن يعاني أصحابها من أمراض مزمنة أو خطيرة خاصة السرطان 50 بالمئة منهم متقاعدون”.

كما توفر التعاضدية 12 هيكلا فندقيا يقدم خدمات لعمال التربية على مدار السنة وينتظر أن يفتح هيكل جديد قريبا ببشار بالإضافة إلى إعادة تهيئة هذا النوع من المرافق بكل قالمة وخنشلة ووهران، كما تشغل التعاضدية 1000 عامل وموظف على المستوى الوطني.

ج. ك