قصد التكفل بالوضعية المزرية التي آل إليها

قررت وزارة السياحة والصناعة التقليدية، غلق مقر معهد الفندقة والسياحة ببوسعادة، واتخاذ الإجراءات المستعجلة للتكفل بالوضعية المزرية التي آل إليها.

أوضحت مصالح الوزير حسان مرموري، في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، أنه شرع بداية من يوم أمس في تطبيق الإجراءات الإدارية اللازمة لانطلاق أشغال ترميم المعهد في مدة لا تفوق 3 أشهر، مع المتابعة اليومية من طرف مسؤولي القطاع محليا ومركزيا تحت الإشراف الشخصي للوزير، كما تقرر أيضا – يضيف المصدر ذاته – إنهاء مهام مدير المعهد وتخصيص قاعات للدراسات وورشات للأعمال التطبيقية على مستوى مركز التكوين المهني ببوسعادة، الى جانب تخصيص مطعم الإقامة الجامعية المزود بتجهيزات عصرية لمزاولة الأعمال التطبيقية فيما يخص طلبة شعبة الإطعام، إلى جانب ضمان إيواء وإطعام الطلبات والطلاب في إقامات مؤقتة لائقة، وضمان النقل لهم من والى أماكن الدراسة وإقامتهم بصفة مؤقتة.

هذا وكان وزير السياحة والصناعة التقليدية، قد اطلع أول أمس، على الوضعية المزرية لمقر المعهد السالف الذكر، حيث قرر إيفاد عدد من الإطارات السامية للقطاع للاطلاع عن كثب على ما آل إليه، واتخاذ الإجراءات المستعجلة للتكفل به للحفاظ على سلامة الطلبة وضمان مواصلة السنة الدراسية الجارية بالتنسيق مع السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية.

قمر الدين.ح