مناوشات كلامية تطوّرت إلى مشادات عنيفة

شهدت جامعة بوزريعة شجارا عنيفا بين طلبة صائمين وآخرين أفطروا نهار رمضان انتهى بإصابة بعضهم بجروح في غياب أعوان الأمن.

ولم يتقبّل طلبة جامعة بوزريعة إفطار زملائهم في رمضان، حيث داهموا مكان تجمعّهم لتناول وجبة الغداء ودخلوا معهم في مناوشات تطوّرت إلى اشتباكات بالأيدي، حيث اعترف بعضهم بأنهم مسيحيين وليسوا ملزمين بالصوم، حسب ما أظهره مقطع فيديو صور بمكان الحادث ونشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

ويظهر من خلال الفيديو بأن الطلبة الصائمون لم يهضموا فكرة إفطار هؤلاء، أمام الملأ فداهموا الوكر الذي يجتمعون فيه للإفطار، وبدأ الأمر بمناوشات كلامية واستفسارات عن سبب أكل رمضان في وضح النهار جهارا، ثم تطوّر الأمر إلى شجار عنيف بين الطلبة.

سارة .ط