انتهاء فترة الحجر لـ 303 مسافر قادمين من فرنسا

حطت مساء أول أمس، بمطار الجزائر الدولي، طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، على متنها 297 مسافرا جزائريا كانوا عالقين بتركيا بسبب غلق المجال الجوي أمام حركة الطيران الدولية منذ بداية تفشي جائحة “كورونا”، وتعتبر هذه الرحلة الثانية من نوعها في غضون 24 ساعة انطلاقا من نفس البلد، علما أن الأولى كان على متنها 302 مسافرا.

وفي سياق ذي صلة، غادر أمس 303 جزائري قادمين من فرنسا، الحجر الصحي بمعهد iap بولاية بومرداس، أين قدمت لهم الرعاية الصحية والراحة النفسية اللازمتين طيلة 14 يوما، إلى غاية التأكد من عدم تسجيل أية إصابة بفيروس “كورونا” بينهم.

رضا.ك