يخصص منظمو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة 300 غرفة فندقية للرياضيين الذين تثبت إصابتهم بفيروس كورونا خلال الدورة المقرر انطلاقها في 23 جويلية المقبل في العاصمة طوكيو.
وبداية من غد الاثنين تخضع العاصمة اليابانية لإجراءات خاصة للحد من انتشار العدوى بالفيروس سريع الإنتشار بعد أقل من شهر من رفع حالة الطوارئ في المدينة.
وقالت وكالة “كيودو” اليابانية للأنباء الأحد إن اللجنة المنظمة تخطط لحجر فندق كامل قريب من قرية الرياضيين الأولمبية وهو ما سيكلفها عدة ملايين من الدولارات.
وأضافت الوكالة أن الرياضيين والمرتبطين الآخرين بالدورة الذين تثبت إصابتهم بالعدوى ولا تتطلب حالاتهم دخول المستشفى سيخضعون لعزل صحي لمدة 10 أيام في الفندق وسيتلقون العلاج على مدار الساعة خلال هذه الفترة.
وحسب وكالة “رويترز” تقول كيودو أيضا إن اللجنة المنظمة تنوي تخصيص 30 حافلة لنقل المصابين بالفيروس إلى الفندق.
وحسب القواعد التي أعلن عنها في فبراير الماضي فإن الرياضيين سيخضعون لفحوص الكشف عن كورونا كل أربعة أيام على أقل تقدير خلال الدورة.