بينما يجابه كل العالم “كورونا”، الذي خلف آلاف الوفيات وملايين الإصابات، تبقى القارة القطبية الجنوبية في منأى عن هذا الوباء إلى حد الآن، وباتت “أنتاركتيكا” أبرد مكان فوق الأرض، الأكثر أمانا في العالم اليوم، حيث لم تسجل أي إصابات مؤكدة، علما أنه يقيم فيها حوالي 5 آلاف شخص، جلّهم من الباحثين والعلماء في نحو 80 قاعدة ومركز بحث.