أعد تقريرا عن القطاعات التي تحتاج إلى إعانات

أعلن سليم لباطشة، الأمين العام للمركزية النقابية، عن تقديم قائمة للمؤسسات العمومية والخاصة التي تضررت جراء إجراءات الحجر الصحي، للحكومة، من أجل مساعدتها وتفادي تسريح العمال.

أوضح لباطشة، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن عملية تقييم الانعكاسات الاقتصادية والمالية لجائحة “كورونا” على القطاع الاقتصادي قد شرع فيها، بالتنسيق مع منظمات “باترونا” وأن تقريرا شاملا سيتم إعداده لتقديمه للحكومة، لتطبيق قرار رئيس الجمهورية، القاضي بمساعدة المؤسسات العمومية والخاصة، لاسيما المؤسسات المصغرة والصغيرة والمتوسطة، لتجاوز المخلفات الاقتصادية لإجراءات الحجر الصحي المفروضة تفاديا لانتشار وباء فيروس “كورونا”، مضيفا أن الأولوية ستمنح لصالح المؤسسات التي باتت عاجزة عن تسديد أجور عمالها بعد توقفها عن النشاط، خاصة الإنتاجية منها، وذكر على سبيل المثال القطاعات التي ستتأزم وضعيتها في حال استمرار الحجر، كقطاع النقل بكل أنواعه البحري والجوي والبحري، قطاع البناء والسياحة وهي القطاعات التي تم تصنيفها في خانة القطاعات الأكثر تضررا من جائحة “كورونا”.

وأشار أمين عام المركزية النقابية، إلى أن الإجراءات التي اتخذتها البنوك لحماية زبائنها، تطمئن المؤسسات الاقتصادية وتؤكد حرص الدولة على مرافقتها في محنتها.

رضا.ك