أكد أن العمال يطالبون بالعودة إلى النظام القديم الذي يتيح لهم التقاعد المسبق

رفض الاتحاد العام للعمال الجزائريين، مشروع قانون التقاعد الذي اقترحته وزارة العمل والتشغيل الضمان الاجتماعي، موضحا أن العمال يطالبون بالعودة إلى النظام القديم الذي يتيح لهم التقاعد المسبق.

أكد محمد لخضر بدر الدين، مستشار سليم لباطشة، الأمين العام لـ UGTA، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، إن المركزية النقابية ترفض وبشكل قاطع المساس بالمكتسبات المحققة لصالح الفئة العمالية عبر التعديلات التي تضمنها مشروع قانون التقاعد الجديد.

من جانبه أكد أحمد شيخاوي، المنسق العام لقضاة مجلس المحاسبة، أن مشاكل صندوق التقاعد متأتية من عدم تصريح الكثير من المؤسسات بالعمال، ودعا إلى ضرورة إحداث توازن بين الصندوق والمتقاعدين مع مراعاة التطورات والتحولات بما يضمن حياة كريمة لهذه الفئة.

هذا وكان تيجاني حسان هدام، وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، قد أكد التزام الدولة بضمان معاشات التقاعد واستمرار منظومة الضمان الاجتماعي بصفة عامة، وذلك مهما كانت الظروف، وكشف في آخر خرجاته الإعلامية، أن المنظومة الوطنية للتقاعد تعرف منذ سنوات صعوبات مالية كبيرة، مشيرا إلى أن استمرار صب معاشات التقاعد منذ 2017 بشكل عادي تم بفضل الدعم المالي للدولة، وأبرز أن هذه الوضعية الصعبة تستوجب إصلاحات على المدى المتوسط والبعيد لحماية التوازنات المالية لهذه المنظومة واستمرار أداءاتها لفائدة الأجيال القادمة.

من جهتها دعت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية “سناباب”، في بيان لها نهاية الأسبوع الماضي، إلى إعادة النظر في قانون التقاعد الحالي والعودة إلى النظام القديم الذي يمكن العامل من الاستفادة من التقاعد بعد 32 سنة من الخدمة، مع رفع التجميد عن التشغيل في قطاع الوظيفة العمومية.

قمر الدين.ح