حرصا منهما على إستمرار التنمية المستدامة للبلاد

أعلن كل من الإتحاد العام للعمال الجزائريين، ومنتدى رؤساء المؤسسات، رسميا ترشيحهما الرئيس بوتفليقة، للإنتخابات الرئاسية المقررة في الـ 18 أفريل القادم.

أورد بيان لـ “UGTA” الذي يرأسه عبد المجيد سيدي السعيد، توج أشغال مؤتمر الفدرالية الوطنية للأساتذة الجامعيين أول أمس في باتنة، تحوز “السلام” على نسخة منه، “نحن، العمال، العاملات، المتقاعدين، المديرية العامة للمركزية النقابية، الآفسيو، منظمات أرباب العمل والأسرة الثورية في باتنة، نعلن رسميا أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، هو مرشحنا للإنتخابات الرئاسية المقبلة”، كما أكد المصدر ذاته، إلتزام جميع المعنيين المذكورين آنفا بتقدم دعمهم الكامل لمرشحهم، حرصا منهم على إستمرار التنمية المستدامة للبلاد.

بلال.ع