إشتكى تأخر انطلاقها بساعتين ونصف وتركيزها على المواد ذات الحجم الساعي الضعيف

طالب الإتحاد العام الطلابي الحر فرع سيدي بلعباس، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بإيفاد لجنة تحقيق للوقوف على المشاكل والتجاوزات التي وصفها بـ “الخطيرة” التي شابت إمتحانات تخصص الطب.

ندد UGEL سيدي بلعباس، في بيان له أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، بتأخر إنطلاق امتحانات تخصص الطب بجامعة الولاية وبصفة دورية لأزيد من ساعتين ونصف، ما أربك الطلبة المعنيين ووضعهم تحت الضغط، وأثر سلبا على نفسيتهم، كما أكد أيضا تأخر فتح كلية الطب في وجه الطلبة الذين قدموا من مختلف الولايات وحتى من الجنوب على غرار ولاية بشار لمدة تزيد عن ساعة ليبقى أكثر من 500 طبيب أمام باب الكلية وعلى الأرصفة ينتظرون.

كما اشتكى التنظيم الطلابي ذاته، من اقتصار مواد الامتحان في كل سنة بنسبة كبيرة على المواد التي يدرسها أعضاء لجنة المداولات، في حين يتم تهميش المواد الأخرى، هذا إلى جانب عدم احترام الحجم الساعي للمواد، فالمواد التي يدرسها أعضاء لجنة المداولات – يضيف المصدر ذاته – تتضمن أسئلة كثيرة رغم أن حجمها الساعي لا يتجاوز 3 أسابيع، في المقابل المواد التي يصل حجمها الساعي إلى 9 أسابيع لم يمنح لها مجال كبير في الامتحان.

قمر الدين.ح