طالبت بإطلاق سراحه فورا ودون شرط

حمّلت منظمة مراسلون بلا حدود السلطات الجزائرية مسؤولية التدهور الشديد للحالة الصحية للصحفي عدنان ملاح داخل المؤسسة العقابية للحراش وطالبت بإطلاق سراحه فورا ودون شرط.

قال سهيل الخياطي مدير مكتب منظمة  مراسلين بلا حدود في شمال افريقيا في بيان لها، ان السلطات ستتحمل المسؤولية اذ تدهورت الحالة الصحية للصحفي عدنان ملاح أكثر فأكثر بعدما تجاوز اضرابه عن الطعام اسبوعه الثالث.

هذا وتعرّض الصحفي عدنان ملاح اول امس الى وعكة صحية مفاجئة داخل زنزانته بسجن الحراش حيث كان يعاني من ألام شديدة في رجله اليسرى.

ونقل حسن براهمي محامي عدنان ملاح رسالته الى زملائه، حيث عبّر عن فخره بالمسيرة التضامنية التي نظمها صحفيون وحقوقيون من اجله بدار الصحافة طاهر  جاووت وقال ان الوقفة زوّدته بالطاقة الكافية  ليستمرعلى الطريق التي اختارها لنفسه حفاظا على كرامة الصحفي في الجزائر.

ق.وسام