أدى عزوف المواطنين المستفيدين من السكنات الإجتماعية عن دفع مستحقات الإيجار الشهرية بولاية بومرداس والتي وصلت حوالي 90 مليار سنتيم، حسب تصريحات صحفية لمدير الديوان مؤخرا، إلى خلق أزمة يعاني منها ديوان الترقية والتسيير العقار للولاية والذي دق مسؤولوه ناقوس الخطر، في وقت يتطلب الوضع تطهير الحظيرة السكنية الولائية من الدخلاء والمستغلين غير الشرعيين للشاليهات.