أطلق الأمين العام للأمم المتحدة، غوتيريس، دعوة عالمية للتأكيد على حرمة دور العبادة، على خلفية الهجوم الإرهابي على مسجدين بنيوزيلندا، وبعدما قال “تأثرت كثيرا بكلمات الشخص الذي رحّب بالغريب حين دخوله المسجد بنيوزيلندا _مرحبا يا أخي_ غير مُدرك أنّه إرهابي”، أردف “هذه هي روح الإسلام، دين الحب والتعاطف والتسامح والرحمة”.