شارك الجمعة محرك البحث العالمي الشهير “Google” الجزائريين إحتفالاتهم بالذكرى الـ57 المزدوجة لعيدي الإستقلال والشباب، وقام بوضع ملصقة على واجهته في الأنترنت فيها العلم الجزائري وهو يرفرف وتحته شريط أخضر يدل على أحد ألوان رايتنا الوطنية، بالإضافة إلى سُحب يتوسطها العلم الجزائري، علما أن هذا المحرك الأمريكي العالمي، طالما ترك بصمته كل سنة في كل مناسبة وطنية كبيرة تخص الجزائر، على غرار أول نوفمبر ذكرى اندلاع الثورة المظفرة.