تسخير المورد البشري وتسهيل إجراءات مراقبة جوازات سفرهم

سطّرت المديرية العامة للأمن الوطني، خطة أمنية تسهيلية لفائدة الحجاج المتوجهين إلى البقاع المقدسة، عبر نشاط فرقها لشرطة الحدود الجوية على مستوى مطارات الجزائر، وهران، قسنطينة، عنابة وورقلة، المعنية ببرنامج رحلات حجاجنا الميامين إلى البقاع المقدسة.

وتعتمد الخطة الأمنية التي شُرِع في تنفيذها أمس، مع انطلاق الرحلة الأولى المكوّنة من 641 فردا من مطار هواري بومدين، وعلى تسخير المورد البشري وكافة الوسائل والإمكانيات المادية اللازمة لتنظيم وتوجيه الحجاج خاصة في مرحلة الإجراءات الشرطية، من خلال فتح جميع المسالك والممرات وكذا الأروقة المخصصة لكبار السنّ، من أجل تنظيم وتأطير حركة دخول الحجاج إلى القاعات المخصّصة، كما تم تعزيز تعداد الفرق العملياتية لشرطة الحدود الجوية، من خلال تسخير المورد البشري المؤهل وتدعيمه بالعنصر الشرطي النسوي، عبر التكفل بمهام الاستقبال والتوجيه، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات المراقبة الأمنية لوثائق سفر الحجاج وتوعيتهم بالتدابير الاحترازية، حسب ما أفاد به بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

سارة .ط