قالت إن الجريمة كان مخطّطا لها مسبقا

نشرت شبكة “سي. أن أن” الإخبارية الأمريكية، امس تفاصيل تسجيل صوتي يكشف اللحظات الأخيرة في حياة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

وبدأ نص التسجيلات الصوتية منذ لحظة دخول خاشقجي إلى القنصلية السعودية بإسطنبول، حيث اكّدت “سي. أن .أن” أن “الصحفي السعودي انتبه فور دخوله القنصلية أن الأمور ليست على ما يرام عندما رأى أحد الأشخاص الذين قابلوه وسأله ماذا تفعل هنا”.

وأضاف ذات المصدر، أن الصوت الذي جرى التعرّف عليه في التسجيلات يعود لماهر عبد العزيز المطرب وهو دبلوماسي سعودي سابق وضابط بالاستخبارات يعمل لدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حيث قال الرجل الذي ظهر صوته في التسجيلات لخاشقجي “ها قد عدت”، فردّ عليه خاشقجي “لا يمكنك فعل ذلك، هناك أشخاص ينتظروني بالخارج”، في إشارة إلى خطيبته خديجة جنكيز.

كما تشير التسجيلات أن عّدة أشخاص هاجموا خاشقجي وتبع ذلك ضوضاء وسرعان ما كان خاشقجي يحاول الحصول على هواء، حيث كان صوت خاشقجي مسموعا وسط الضوضاء، وهو يكّرر أنه غير قادر على التنفس، تقول “سي.ان .ان”.

في ذات السياق، تحدّث ذات المصدر عن صوت تقطيع جثمان خاشقجي بمنشار في وقت نُصح فيه المعتدون بالاستماع إلى الموسيقى للتغطية على صوت التقطيع كما بين نص التسجيلات إجراء اتصالات تليفونية للإبلاغ بالتطورات.

هذا وأشارت الشبكة الاخبارية الامريكية التي قرأت نص التسجيلات الصوتية لمقتل خاشقجي، أن عملية القتل لم تكن محاولة بل تنفيذ خطة أعدت مسبقا للتخلص من خاشقجي.

ق.وسام