تشمل نشاط إعادة التشجير والإنتاج النباتي والحيواني

وقّع الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية والمديرية العامة للغابات امس على اتفاقية تأمين وشراكة تتكفل التعاضدية بموجبها بتغطية مجموع الثروة الغابية والمخاطر التي تنجم عن النشاط الغابي.

وتنص الاتفاقية التي وقعها كل من شريف بن حبيلس المدير العام للصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية وعلي محمودي المدير العام للغابات على مجموعة واسعة من الضمانات للنشاطات الغابية من بينها نشاط اعادة تشجير الغابات.

كما تنص الاتفاقية على عديد التأمينات الموجهة الى الانتاج النباتي مثل حزمة “تامين ثقة” الموجهة الى التأمين الصغير وتغطية الخسائر التي تنجم عن تساقط الثلوج وحرائق المحاصيل والمخاطر المختلفة للبيوت البلاستيكية والمخاطر المختلفة ايضا التي تتعلق بالأشجار المثمرة، اشجار النخيل، مشاتل الاشجار، اشجار العنب في الحقول وكذا تغطية شبكات الري والاستغلال.

وتشمل الاتفاقية ايضا تامين الانتاج الحيواني عبر المخاطر المتعددة التي تمس الابقار، الغنم، الماعز، الخيول، الدجاج، الديك الرومي، الارانب وتربية النحل وكذا تغطية نفوق الجمال والمائيات، كما تحمل الاتفاقية المسؤولية المدنية وتغطية مختلف المخاطر المتعلقة بالعتاد الفلاحي والغابي والكوارث الطبيعية وكذا آلات الورشات والتامين الشامل لورشات العمل.

هذا وشرع الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية في تكوين تقني في مجال الغابات لصالح المهندسين الزراعيين والمؤطرين التقنيين للتعاضدية وكذا للخبراء في المجال الزراعي واطارات المديرية العامة للغابات.

للإشارة، تدخل هذه الاتفاقية في اطار تعزيز العلاقات القائمة بين الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية والمديرية العامة للغابات ومحافظي الغابات في اطار مختلف برامج التنمية التي شرعت فيها وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري.

التعاضدية الفلاحية تسجّل رقم اعمال قدر بـ14.2 مليار دينار وتعوّض 300 الف مؤمن

أكد شريف بن حبيلس المدير العام للصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية والمديرية العامة للغابات ان الهيئة سجلت سنة 2018 رقم اعمال قدر بـ14.2 مليار دينار جزائري بارتفاع بلغت نسبته 8 بالمائة مقارنة بسنة 2017، واعتبر ذلك نتائج مرضية جدا في وقت عرف قطاع التامين نسبة نمو تراوحت بين 1 و2 بالمائة.

وعوّض الصندوق الذي يغطي 26 بالمائة من السكان المزارعين للوطن، اي حوالي 300.000 مؤمن سنة 2018 المتضرّرين بحوالي 8 مليار دينار جزائري حسب المسؤول الاول عن القطاع.

سارة .ط