حجزت أسلحة نارية من الصنف الخامس دون رخصة وذخيرة

أطاحت فرقة البحث والتحري BRI بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية غرداية بشبكة إجرامية مختصة في تبييض الأموال، وحجزت أسلحة نارية من الصنف الخامس دون رخصة وذخيرة وأجهزة حساسة متحصل عليها عن طريق التهريب.

القضية انطلقت أواخر شهر أكتوبر الماضي، بعد الحصول على معلومات مفادها تواجد شخص في مهمة انتظار شحنة من المخدرات لترويجها، وعليه باشرت ذات المصالح التحريات العملياتية اللازمة بالتنسيق مع وكيل الجمهورية، من أجل تمديد الاختصاص، وهو ما أسفر عن اكتشاف امتدادات لنشاط الشبكة لعدد من الولايات خاصة الشرقية منها إضافة إلى تواجد احد أفراد الشبكة بدولة شقيقة مع عزم المشتبه فيه الرئيسي تسلم مبلغ مالي كبير يقدر بالملايير بإيعاز من ممول للمخدرات من جنسية مغربية ليتم تمريرها إلى شريك ثالث.

هذا وأفضت التحقيقات وسلسلة التوقيفات إلى كشف شريك رابع متواجد بمدينة غرداية ليتبين انه مكلف باستلام مبلغ من المال قصد تقديمه إلى شخص آخر كشريك معهم، ليتم تمديد الاختصاص وتنفيذ سلسلة أخرى من المداهمات لتتكلل العمليات بتوقيف 6 متهمين مع حجز مبلغ مالي معتبر، وأجهزة اتصال وسلاح من الصنف الخامس، فضلا عن ذخيرة حية ومنظار ليلى متطور، إلى جانب أجهزة تحديد المواقع ومبالغ بالعملات الأجنبية.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، تم تحويل الموقوفين إلى محكمة غرداية، أين أمر قاضي التحقيق بإيداع 3 منهم الحبس المؤقت، ووضع اثنين آخرين تحت الرقابة القضائية، مع استفادة متهم آخر من الإفراج.

بشير.ر