تنفيذا لقرارات مجلس النقد والقرض

أعلن بنك الجزائر الخارجي عن زيادة رأسماله الاجتماعي من 150 مليار دينار إلى 230 مليار دينار .

وتندرج الزيادة في رأس المال التي اقترحها مجلس إدارة بنك الجزائر الخارجي وأقرها مجلس النقد والقرض، في إطار إستراتيجية تطوير تهدف بشكل خاص إلى إعادة الانتشار على المستوى الدولي لاسيما من خلال إنشاء مؤسسة بنكية في فرنسا من ناحية ورفع حصص التمويل في الداخل من ناحية أخرى.

في ذات السياق، أكّد مسؤولو البنك العمومي، أن العملية ستسمح بزيادة القدرة على الاستجابة للمستجدات المستقبلية المهمّة جدّا والمتعلقة بتمويل قروض الاقتصاد الوطني وخاصةً المشاريع المهيكلة، كما ستوفّر إمكانية مواصلة النموّ من خلال عمليات الاستحواذ مستهدفة.

هذا وتشير الحسابات الاجتماعية للسنة المالية 2017 التي أقرتها الجمعية العامة لبنك الجزائر الخارجي جوان 2018، إلى أن صافي الأرباح بلغ أكثر من 57  مليار دينار مع حصيلة إجمالية قدرها 3.122 مليار دينار.

هذا وبلغت الحصيلة الإجمالية لـBEA  سنة 2016، 2.574 مليار دينار وهو الرقم الذي اعتبره مسؤولو البنك غير كافٍ للغاية ويرجع أساسا إلى انخفاض الموارد التي تم جمعها من القطاع العام وبالأخص تلك القادمة من سوناطراك الذي عد من اهم زبائنها .

سارة.ط